"الفلسطينية للتمكين" توزع سلالاً غذائية ضمن حملة "أهل" لمكافحة تبعات كورونا

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعادة- اختتمت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (ريفورم) توزيع سلال غذائية على نحو 336 أُسرة في مختلف مناطق الضفة بما فيها القدس، وذلك ضمن حملة "أهل" التي عملت على تنفيذها تكاملاً مع الجهود الوطنية في مكافحة تبعات فيروس كورونا على المستوى الاجتماعي والاقتصادي.

وأشارت منسقة الحملة روان شرقاوي إلى أن إطلاق الحملة جاء في ضوء جائحة كورونا وما ترتب عليها من توقف تام لمختلف مناحي الحياة، بما في ذلك توقف أكثر من 453 الف عامل فلسطيني داخل الخط الاخضر ومناطق الضفة الغربية بما فيها القدس عن العمل، ما ساهم في انكشاف المزيد من الاسر الفلسطينية ووقوعها تحت خط الفقر الشديد.

وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية الفلسطينة قد اعلنت أن عدد الاسر تحت خط الفقر حسب برنامج المساعدات النقدية ما يقارب (119) ألف أُسرة، منها أكثر من (44) ألف أُسرة في الضفة الغربية، بما فيها القدس، ناهيك عن التوقعات التي تتحدث عن دخول أكثر من 100 ألف أُسرة جديدة تحت خط الفقر الشديد نتيجة أزمة كورونا.

ونُفذت الحملة بمشاركة مستفيدي المؤسسة من الضفة الغربية، بما فيها القدس، حيث قام المستفيدون بتعريف الأُسر المحتاجة في مناطقهم، إضافة إلى نشر نموذج تسجيل إلكتروني للعائلات لتسجيل بياناتهم لتسهيل التواصل معهم وتقديم المساعدة لهم.

وأشارت شرقاوي إلى أن المؤسسة استندت في اختيار المناطق والمستفيدين من الحملة إلى الانتشار الوبائي، أي من خلال التركيز على المناطق المصابة في المدن والقرى والمخيمات، مع إعطاء أولوية لمنطقتي طولكرم وقلقيلية لتعزيز شراكة مجموعاتها الشبابية في تنفيذ المبادرات المجتمعية.

ونُفذت الحملة ضمن مشروع تعزيز الخطاب المدني لمحافظتي طولكرم وقلقيلية، الذي بتمويل من الحكومة السويدية، ويهدف إلى زيادة فضاءات المشاركة المدنية للشباب في مستوى صناعة القرار داخل المحافظات الفلسطينية، وتحديداً المتعلقة بتعزيز الانسجام المجتمعي، والقيم الديمقراطية وتعزيز مبادئ سيادة القانون.