بطولة إنكلترا: لاعب يكشف عن مثليته دون الافصاح عن هويته

لندن-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -أعلن لاعب في الدوري الانكليزي لكرة القدم السبت مثليته في رسالة مفتوحة، دون الكشف عن هويته لـ"عدم جهوزية" الوسط الرياضي.

ولا يوجد حاليا أي لاعب أعلن مثليته في الدوري الانكليزي، والوحيد الذي أعلنها خلال مسيرته كان جاستن فاشانو في 1990.

وبعد تعرّضه لاهانات وتصرفات رهاب المثلية بعد إعلان مثليته، أقدم مهاجم نوريتش سيتي ونوتنغهام فوريست السابق على الانتحار عام 1998 وهو بعمر السابعة والثلاثين.

ومن خلال مؤسسة جاستن فاشانو التي تديرها أمل، ابنة شقيقه اللاعب السابق جون، نشر اللاعب المجهول الهوية رسالة وصف فيها حياته اليومية الصعبة "هناك ما يميّزني عن باقي لاعبي البريمرليغ.. أنا مثلي. حتى حقيقة كتابة الامر في هذه الرسالة هو خطوة كبيرة بالنسبة الي. وحدهم اعضاء عائلتي وحلقة الاصدقاء القريبة مني يدركون مثليتي. لست جاهزا بعد لمشاركة هذا الامر مع فريقي او مدربي".

تابع "هذا صعب. نمضي معظم فترات حياتنا مع هؤلاء الشبان (اللاعبون)، وعندما ندخل ارض الملعب نصبح فريقا واحدا. برغم كل شيء، هناك شيء في داخلي يجعل من المستحيل ان اكون منفتحا معهم حيال شعوري. آمل أن أقوم بذلك في وقت قريب".

وكان تروي ديني مهاجم نادي واتفورد قد أعلن أخيرا ان هناك لاعبا مثليا او ثنائي الجنس على الأقل في كل فريق.

واوضح اللاعب المدرك لمثليته مذ كان بعمر التاسعة عشرة "أشعر بأنني محاصر، واخشى ان يزيد كشفي عن الحقيقة الامور سوءا. وفيما يقول لي قلبي ان اقدم على هذا الامر، يقول لي عقلي الامر عينه لماذا المخاطرة بكل شيء؟".

تابع "في الحقيقة، لا اعتقد ان كرة القدم جاهزة بعد لإعلان اللاعبين (عن مثليتهم). يجب ان تتغيّر الرياضة جذريا كي اشعر بجهوزية قطع خطوة اضافية".

ووفقا للاعب، تهدف هذه الشهادة الى اظهار مدى صعوبة كشف لاعب محترف عن مثليته في ظل البيئة الحالية.