غزة: إنهاء التحقيقات بمقتل الطفلة الجمالي وفتح تحقيق بالإشاعات حولها

غزة - "القدس" دوت كوم - أعلنت نيابة غزة الجزئية الليلة الماضية، أنها أنهت تحقيقاتها في واقعة مقتل الطفلة آمال الجمالي (11 عامًا) في منطقة التفاح شرق محافظة غزة.

وكانت الطفلة وصلت مساء الخميس جثة هامدة إلى مستشفى الشفاء، وعلى جسدها آثار ضرب، حيث أعلنت الشرطة لاحقًا أنها قتلت على يد والدها ضربًا.

وأوضح بيان النيابة، أن الوكيل المختص منذ اللحظة الأولى لإشعاره بالواقعة، انتقل إلى مسرح الجريمة لمعاينته، وسماع أقوال الشهود، وتكليف المباحث العامة بالتحري عن بعض التفاصيل، وتكليف الأدلة الجنائية بجمع الأدلة وإعداد التقارير اللازمة، بالإضافة إلى إشرافه على تشريح جثة الطفلة لدى دائرة الطب الشرعي، واستجواب المتهم بالقتل.

وأشارت إلى أنه فور انتهاء تدقيق ملف القضية من الجهات المختصة في النيابة العامة، ستحيل المتهم إلى القضاء، والمطالبة بإيقاع أشد العقوبة بحقه وفقًا للقانون.

وبينت النيابة، أنه خلال التحقيقات لم يثبت للنيابة العامة أيٍ من الادعاءات التي أثيرت في وسائل التواصل الاجتماعي من قبل النشطاء بشأن الواقعة وخلفياتها، الأمر الذي أدى إلى نشر الإشاعات وإثارة الرأي العام حول دور الجهات الرسمية.

وأمر النائب العام في قطاع غزة، بفتح تحقيق مستقل حول بث الإشاعات وإثارة الرأي العام ونشر أخبار مضللة ومكذوبة للجمهور، مشيرًا إلى أنه سيتم التعامل بحزم واتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يثبت بحقه ذلك.

ودعت النيابة المواطنين وخاصةً نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، إلى تحري الدقة في النقل والنشر، وعدم الانجرار إلى نقل الإشاعات وتضليل الرأي العام، ومتابعة المعلومات من الجهات المختصة".