ولاية كاليفورنيا تنوي الإفراج عن 8000 سجين

لوس انجليس - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -أعلنت السلطات في ولاية كاليفورنيا الأميركية، المتضررة بشكل خاص من وباء كوفيد-19، أنها ستطلق سراح نحو ثمانية آلاف سجين إضافي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في سجونها المكتظة.

واوضحت إدارة ولاية كاليفورنيا المسؤولة عن إدارة السجون الجمعة أن هؤلاء السجناء سيكون بإمكانهم المطالبة بالإفراج المبكر في نهاية آب/أغسطس، على غرار 10 آلاف آخرين تم الإفراج عنهم منذ بداية الأزمة الصحية.

وقال مدير الإدارة رالف دياز في بيان إن "هذه المبادرات تهدف إلى ضمان صحة وسلامة السجناء والموظفين".

يأتي هذا الإعلان، الذي أشاد به أنصار إصلاح السجون، بعد إزدياد الإصابات بوباء كوفيد-19 في سان كوينتن، أحد أقدم السجون في كاليفورنيا، حيث تم تسجيل أكثر من ألف إصابة بين السجناء.

وأكد حاكم كاليفورنيا غافين نيوسوم في أواخر شهر حزيران/يونيو "إن ذلك يمثل أحد أهم مخاوفنا في الوقت الحالي"، مشيرًا إلى أن 42 بالمئة من السجناء البالغ عددهم 3500 تقريبًا في هذا السجن القريب من سان فرانسيسكو يعتبرون "ضعفاء من الناحية الطبية".

يشكل عدد الإصابات في سجن سان كوينتن حوالى نصف عدد أولئك المسجلين في سجون الولاية التي تضم ما مجموعه حوالي 113 ألف سجينا.

وذكر البيان أن السجناء الذين سيتم الإفراج عنهم، بينهم أولئك من سان كوينتن، سيخضعون لفحص وباء كوفيد-19 خلال الأسبوع الذي يلي الإفراج عنهم.

وسجل في كاليفورنيا، وهي أكبر الولايات الأميركية في عدد السكان مع 40 مليون نسمة، أكثر من 300 ألف إصابة وأكثر من 6800 حالة وفاة.