وزير خارجية ألمانيا يأسف لعدم مواصلة المساعدات لسورية

برلين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن أسفه إزاء فشل الاقتراح التوافقي في مجلس الأمن الدولي لمواصلة إرسال مساعدات لأجزاء من سورية.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن ماس قوله اليوم السبت: "نأسف بشدة لعرقلة الفيتو (النقض) الروسي والصيني مجددا تمديد قرار (مساعدات سورية) عبر الحدود في مجلس الأمن أمس... هذا نبأ مرير لملايين المواطنين في شمال سورية".

وقال ماس وهو يتطلع إلى مواصلة المفاوضات اليوم السبت: "ندعو الجميع إلى عدم عرقلة حل توافقي بعد الآن. نحن مدينون للمواطنين في سورية".

يُذكر أن مجلس الأمن أصدر قرارا عام 2014 يسمح للأمم المتحدة بإدخال بضائع إغاثة مهمة إلى أجزاء في سورية عبر المعابر الحدودية التي لا تسيطر عليها الحكومة السورية. وبحسب بيانات غربية، "يعتمد حوالي 2.8 مليون شخص على البضائع التي تمر عبر هذه النقاط الحدودية في المنطقة، التي يسيطر عليها 'المسلحون الإسلاميون' إلى حد كبير".

واستخدمت روسيا والصين مؤخرا أكثر من مرة حق النقض (الفيتو) ضد مشاريع قرارات ألمانية-بلجيكية.