للمرة الأولى فالنتينا سامبايو على صفحات "سبورتس إيلوسترايتد"

نيويورك-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -تعرض مجلة "سبورتس إيلوسترايتد" الأميركية للمرة الأولى في تاريخها ضمن عددها السنوي الشهير "سويمسوت إيشو"، صورا لعارضة متحولة جنسيا هي البرازيلية فالنتينا سامبايو.

وقالت العارضة البالغة 23 عاما التي كبرت في عائلة صيادين في شمال البرازيل، لقناة "إيه بي سي" الأميركية "هذا الأمر يعني الكثير، ليس لي فحسب بل لكل مجتمع المثليين والمثليات وثنائيي الميول والمتحولين جنسيا".

ويقدم عدد "سويمسوت إيشو" السنوي صورا لعارضات أزياء بلباس البحر ملتقطة في مواقع طبيعية خلابة. وهو يحمل أهمية كبيرة في الولايات المتحدة وخارجها، رغم تراجع تأثيره في السنوات الأخيرة على غرار سائر المنشورات في الصحافة الورقية.

وقد بيع 785 ألف نسخة من هذا الإصدار في العدد الصادر لمناسبة الذكرى السنوية الخمسين لانطلاقه سنة 2014.

ورغم صغر سنها، تتمتع فالنتينا سامبايو بخبرة طويلة في مجال عرض الأزياء. وهي ظهرت خصوصا على غلاف النسخة الفرنسية من مجلة "فوغ" في آذار/مارس 2017.

وفي آب/أغسطس 2019، تعاقدت سامبايو مع "فيكتورياز سيكريت" من أجل حملة إعلانية ما جعلها أول عارضة متحولة جنسيا تمثل هذه العلامة التجارية الشهيرة للملابس الداخلية النسائية.