نتنياهو لـ ماكرون: خطة الضم تتماشى مع القانون الدول

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، خلال اتصال جرى مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن خطة الضم وفرض السيادة على المستوطنات في الضفة الغربية وغور الأردن، تتماشى مع القانون الدولي.

وأكد نتنياهو - وفقًا لهيئة البث الإسرائيلية الناطقة بالعربية - أنه على استعداد لخوض عملية تفاوضية سلمية على أساس خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال "إن هذه الخطة تتضمن أفكارًا جديدة تسمح بتحقيق تقدم حقيقي، وأن الرفض الفلسطيني للتحاور على هذه الخطة وما سبقها من خطط أخرى هو السبب وراء عدم التقدم"، مشيرًا إلى أن كل الخطط السابقة فشلت بسبب تكرارها دون جلب أي جديد.

وكانت الأليزيه أكدت الاتصال، وقالت أن ماكرون طلب من نتنياهو عدم تطبيق خطة فرض السيادة باعتبارها تتنافى مع القانون الدولي وتمس إلى حد كبير بفرصة أن يكون حل الدولتين أساسًا لسلام عادل وقائم.