اشتباه في تجسس موظف بالمكتب الصحفي الاتحادي الألماني لصالح مصر

برلين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- ذكر تقرير نشره جهاز الاستخبارات الداخلية الألماني، اليوم الخميس، أنه يشتبه في أن رجلا يعمل في المكتب الصحفي الاتحادي للحكومة الألمانية أمضى سنوات في العمل مع جهاز مخابرات مصري.

وذكر التقرير السنوي لجهاز الاستخبارات الألماني للعام الماضي أن الإجراءات الأولية الخاصة بالموضوع، التي بدأت في شهر كانون أول/ ديسمبر 2019 ، لا تزال جارية.

يبدو أن الملخص السنوي يؤكد تقريرا في صحيفة بيلد جاء فيه أنه يتم التحقيق مع الموظف المعني للاشتباه في عمله كجاسوس.

وتردد أن الرجل يعمل في جهاز خدمة الزوار، وتم تفتيش غرفه. ويقال أنه موظف مدني متوسط المستوى.