طرود صحية لمخيم الجلزون لتعزيز الإجراءات الوقائية

رام الله- "القدس" دوت كوم- سلمت مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم، 50 طرداً صحياً، للجنة الشعبية ولجنة طوارئ مخيم الجلزون.

يأتي ذلك ضمن التدخلات العاجلة التي تقوم بها المديرية في المناطق التي تتعرض لفيروس كورونا، ولتعزيز الإجراءات الوقائية في المخيم، والمساهمة في الجهود الوطنية والأهلية للحد من انتشار هذا الوباء.

وقال نائب مدير المديرية سليم عودة: باشرت المديرية بتقديم هذا التدخل بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان (unfpa)، وبتمويل من الحكومة الكندية، وبتسليم اللجنة الشعبية هذه الطرود، ونحن على تنسيق مباشر معها لتقديم كافة الاحتياجات للمرحلة القادمة وفق إمكانات الوزارة.

وأضاف: نواصل عملنا لدعم صمود المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية للحد من انتشار الإصابات في فلسطين، والحاجة للسيطرة على انتشار العدوى بين المواطنين، ونؤكد حرصنا على التعاون مع كافة الشركاء لدعم مجتمعنا الفلسطيني ومساعدته في ظل ظروف هذه الجائحة، ونعبر عن تقديرنا لصندوق الأمم المتحدة للسكان (unfpa)، والحكومة الكندية.

من جانبه، ثمّن ثائر نخلة، أمين سر حركة فتح ورئيس لجنة الطوارئ بالمخيم، هذا التدخل من مديرية التنمية، وقال إنه يأتي في الوقت المناسب لتوفير الاحتياجات الصحية من مواد تعقيم ومنظفات، بما بساهم في الحد من تفشي الوباء في المخيم.