مطر يقرر إنهاء مشواره والاتحاد يوقف زقوت :لجنة الاستئناف تواصل اجتماعاتها للنظر في ملف مباراة شباب رفح وغزة الرياضي

غزة"القدس"دوت كوم -تواصل لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة اجتماعاتها لدراسة ملف مباراة نهائي الكأس بين غزة الرياضي وشباب رفح, بعد الطعن الذي قدمه الرياضي في نتيجة المباراة التي انسحب منها، وهو متأخر بثلاثية نظيفة بسبب دخول الجماهير بصورة مخالفة للمتفق عليه في ترتيبات المباراة.

وقال الاتحاد إنه منح اللجنة مدة 21 يوماً للرد بقراره النافذ على الجميع، وغير قابل للطعن، وتستدعي اللجنة كل ذات صلة بما حدث في المباراة وشهود العيان. وتتكون لجنة الانضباط من جمال العُقيلي رئيساً, وعضوية عمرو العيماوي, وزهير عدوان, وعلى أبو كاشف, ود. عبد النبي أبو سلطان.

وضمن تداعيات الأحداث، قرر إسماعيل مطر رئيس لجنة الحكام بالاتحاد، والعضو السابق بمجلس إدارة غزة الرياضي انهاء مشواره في الوسط الرياضي بعد خمسة عقود متنقلا بين حكم ورئيس لجنة لهم وعضو إدارة.

وبدوره، قدم محمود زقوت المحاضر الآسيوي, والمدرب الخبير استقالته من الدائرة الفنية للاتحاد، مبرراً ذلك بعدم التعاون مع أعضاء الاتحاد في قطاع غزة لإقامة أي دورات آسيوية، وعدم تطبيق أنظمة الاتحاد وفق لائحة تعليمات الانضباط والاستئناف الصادرة عام 2016 والتي تم تعديل بعض بنودها فيما بعد يخص مباراة نهائي كأس فلسطين، خاصة ان المدة الممنوحة لعودة الفريق للملعب هي 15 دقيقة، فيما تجاوزت المباراة 70 دقيقة، وكذلك تسليم الكأس لرفح قبل انعقاد الجلسة بيومين، وكذلك عدم جواز أخذ جزء من المادة وترك جزء آخر منها، وضغط أعضاء الاتحاد على إدارة الرياضي لبدء اللقاء رغم عدم ملائمة الظروف داخل الملعب غير طبيعية ولا تتوفر عوامل الامن والسلامة على لاعبي الرياضي وجماهيره.

وعلى إثر ذلك، قرر الاتحاد وقف المدرب زقوت وتحويله إلى لجنة الانضباط بالاتحاد.

إلى ذلك، قدم الرياضي استئنافا رسميا للاتحاد على قرار التتويج، وقدم أسطوانة تظهر الخروقات التي واجهت الفريق.

كان مدرب شباب رفح رأفت خليفة تعرض لانتقادات شديدة من الرياضيين بعد تصريحاته بأن أي فريق سيأتي لملعب رفح سيكون وضعه صعبا للغاية.