تأكيد "القوى والمؤسسات الوطنية" ضرورة التقيد بالتعليمات لتجاوز محنة الوباء

نابلس- "القدس" دوت كوم-عماد سعادة- شددت لجنة القوى والمؤسسات الوطنية في نابلس على ضرورة الالتزام والتقيّد بكل ما يصدر عن جهات الاختصاص، سواء الصحية أو الإعلامية أو الأمنية، من أجل تجاوز محنة الوباء وإعادة دورة الحياة إلى طبيعتها.

وأكدت اللجنة في بيان صادر عنها على أهمية دعم وتعزيز وإسناد الطواقم الصحيّة التي تقوم بدورها، وبأقصى طاقة ممكنة وفي ظروف ضاغطة وصعبة.

كما أشادت بدور المؤسسة الأمنية وجهدها في الميدان وتنفيذها للخطة الامنية التي هي من اهم مقومات نجاح الخطة الصحية.

وثمنت أيضاً موقف القطاع الخاص وممثليه الداعمين لقرارات وإجراءات لجنة الطوارئ في محافظة نابلس.

وأكدت اللجنة في بيانها على وقوفها الكامل مع لجنة الطوارئ في محافظة نابلس، والتي تلتزم بقرارات وإجراءات لجنة الطوارئ العليا التي يرأسها رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، حيث تستند لجنة الطوارئ في قراراتها إلى توصيات القطاع الصحي، آخذة في الاعتبار استمرار دورة الحياة الاقتصادية، بما لا يتعارض مع سلامة المواطنين.

وأشارت إلى دعمها لقرارات لجنة الطوارئ القاضية بالسماح للمصانع والقطاع الإنشائي والورش، وورش البناء، ومحلات الأغذية بأنواعها المختلفة بالعمل مع التقيّد الكامل بكل إجراءات السلامة العامة.