وفاة بطل العالم السابق للسنوبورد بولين عن 32 عاما

سيدني-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -توفي الأربعاء بطل العالم مرتين لألواح التزلج "سنوبورد" الأسترالي أليكس "تشامبي" بولين عن عمر 32 عاما، أثناء قيامه بصيد الأسماك بالرمح، بحسب ما أفاد مسؤولون أولمبيون محليون.

ويُعدّ بولين من أبرز مزاولي الرياضات الشتوية في بلاده، وحمل علمها في حفل افتتاح أولمبياد سوتشي 2014.

وبحسب تقارير صحافية محلية، عثر على بولين جثة في قعر البحر قبالة سواحل مدينة غولد كوست في ولاية كوينزلاند، مع ترجيح ان يكون قد فقد الوعي قبل وفاته.

وقال إيان تشسترمان، رئيس البعثة الأسترالية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في فانكوفر الكندية (2010) وسوتشي الروسية (2014) وبيونغ تشانغ الكورية الجنوبية (2018)، "هذا يوم حزين جدا لنا جميعا".

وتابع "تشامبي كان بطلا كانسان بقدر ما كان بطلا كرياضي. أتاحت له شخصيته الجذابة أن يكون قائدا بالفطرة. كان دائما مستعدا لتخصيص وقته لتطوير الرياضة الشتوية في بلاده لأنه كان شديد الشغف بما يقوم به. حماسه كان معديا ولا نبالغ متى تحدثنا عن تأثيره على الرياضة الأولمبية".

وتُوّج بولين بطلا للعالم في فئة "سنوبورد كروس" عامي 2011 و2013.

ووصفه رئيس معهد الأولمبياد الشتوي في أستراليا جيف ليبشوت بأنه "رائد عظيم للسنوبورد" في بلاده.

وقبيل إعلان وفاته، نشر بولين عبر حسابه على انستاغرام صورة وهو يقوم بمزاولة صيد الأسماك بالرمح.

وأرفق الصورة بتعليق جاء فيه "يوم رائع في المحيط الحيتان تغني وتسبح حولنا، تمضية الوقت مع أشخاص رائعين، وأيضا إحضار الكثير من السمك الى المنزل لعطلة نهاية الأسبوع".