ميركل تجتمع برؤساء مؤسسات الاتحاد الأوروبي لبحث سبل التعافي الاقتصادي

بروكسل-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- تعتزم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الاجتماع مع رؤساء مؤسسات الاتحاد الأوروبي الثلاث في بروكسل اليوم الأربعاء لمناقشة أجندة رئاسة ألمانيا للاتحاد والتي تسيطر عليها خطط تحقيق التعافي الاقتصادي في أعقاب جائحة فيروس كورونا.

وتلتقي ميركل في اول رحلة خارجية لها منذ بداية الجائحة في آذار/مارس الماضي مع ديفيد ساسولي رئيس البرلمان الأوروبي وشارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي وأورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية.

وتولت ألمانيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي منذ بداية الشهر الحالي ولمدة ستة أشهر، حيث ستسلم الرئاسة إلى البرتغال بعد انتهاء فترتها.

ويعتبر موضوع إنشاء صندوق للتعافي الاقتصادية بقيمة 750 مليار يورو بحسب اقتراح المفوضية الأورووبية أكبر الموضوعات التي تواجه الرئاسة الألمانية في ظل انقسام دول الاتحاد حول تفاصيل هذا الصندوق.

ويأتي اجتماع ميركل مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي قبل نحو أسبوع من القمة المقررة لقادة دول الاتحاد الأوروبي وعددها 27 دولة في محاولة جديدة للتوافق على خطة التعافي الاقتصادي. وعقد القادة قمة مماثلة أواخر حزيران/يونيو االماضي لكنها لم تسفر عن أي اتفاق ملموس.

كانت المفوضية الأوروبية برئاسة أورسولا فون دير لاين اقترحت إنشاء صندوق بقيمة 750 مليار يوورو (846 مليون دولار) لمساعدة دول الاتحاد الأوروبي الأكثر تضررا من جائحة كورونا، حيث سيتم تقديم 500 مليار يورو من هذه الأموال في صورة منح و250 مليار يورو في صورة قروض للدول المحتاجة.

ورغم أن لقاء اليوم يمكن أن يوفر أرضية للتفاوض في قمة الأسبوع المقبل، فإن نقاط الخلاف الأساسية بين قادة الاتحاد الأوروبي لن تطرح للنقاش اليوم.

يذكر أن ما يعرف باسم "الرباعي المقتصد" الذي يضم هولندا والسويد والدنمارك والنمسا ينتقد بعض بنود خطة صندوق التعافي المقترحة.