البيت الأبيض يسعى لتمرير حزمة تحفيز اقتصادية جديدة الشهر المقبل

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- قال كبير مساعدي نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس اليوم الثلاثاء إن البيت الأبيض يرغب في تمرير الكونجرس لحزمة تحفيز الاقتصاد الجديدة خلال الأسبوع الأول من الشهر المقبل وقبل بدء العطلة البرلمانية السنوية في الولايات المتحدة، على أن تكون قيمة الحزمة تريليون دولار أو أقل.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مارك شورت كبير موظفي مكتب نائب الرئيس الأمريكي "اعتقد اننا نريدد التأكد من حماية الناس الذين مازالوا عاطلين أو تضرروا (من جائحة فيروس كورونا المستجد)، لكن في الوقت نفسه نريد أن نضع في الاعتبار حقيقة أن الاقتصاد عاد إلى التعافي ونريد محاولة احتواء كمية الإنفاق".

ومن المقرر تكثيف المحادثات بين البيت الأبيض وأعضاء الكونجرس بشأن حزمة تحفيز الاقتصاد الجديدة خلال الشهر الحالي، مع عودة النواب إلى واشنطن بعد عطلة عيد الاستقلال الأمريكي.

ويقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبار المسؤولين في البيت الأبيض إن خفض الضريبة على الأجور والحوافز الضريبية للشركات للتكيف مع الجائحة ومكافأة العودة المحتملة للعمل تمثل اولوية للإدارة الأمريكية.

وقال تيلر جودسبيد القائم بأعمال رئيس المجلس الاستشاري الاقتصادي للرئيس الأمريكي في مقابلة مع راديو بلومبرج إن الإدارة تريد التأكد من تحقيق التوازن بين الدخول البديلة من ناحية وضمان عدم فرض ضرائب ضمنية مرتفعة على العمال الذين يعودون إلى العمل من ناحية أخرى".

واضاف جودسبيد أن أي خطة يجب ألا تمثل ضربة قوية لدخل الأسر الأمريكية والتي تمثل قلب الاقتصاد الأمريكي.

يذكر ان مجلس النواب الامريكي سيبدأ عطلته االبرلمانية يوم 3 آب/أغسطس المقبل، في حين ستبدا عطلة مجلس الشيوخ بعد ذلك بأسبوع. ويقول ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ إنه يرغب في تمرير حزمة التحفيز الجديدة قبل نهاية انعقاد الكونجرس .