أردان: يجب أن لا يتم الاستهانة بالمعارضة الدولية لخطة الضم

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال جلعاد أردان السفير الجديد لإسرائيل لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة، إنه يجب أن لا يتم الاستهانة بالمعارضة الدولية والعالمية لخطة فرض السيادة وضم المستوطنات في الضفة الغربية وغور الأردن.

وأوضح أردان - كما نقلت عنه هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية - أنه سيعمل على التوضيح لدول العالم، المصالح الإسرائيلية وأهمية تحديد حدود "دولة إسرائيل" وحقها التاريخي في أراضي الضفة الغربية.

وقال: "إن عمليات الانسحاب أحادي الجانب لم تؤدي إلى السلام، وأن الأمر الوحيد الذي سيكفل استمرار وجود إسرائيل هو رسم حدود يمكن الدفاع عنها".

وتابع: " لعل الفلسطينيين يفهمون من خلال هذه الخطوة أن مرور الوقت لا يصب في مصلحتهم"