دراسة جديدة تحذر من أضرار دماغية مرتبطة بكوفيد-19

لندن-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- كشفت دراسة جديدة عن أن الإصابة بكوفيد-19 يمكن أن تؤدي إلى إحداث أضرار أو تلف في الدماغ، بحيث ينجم عنها الهذيان وتلف بالأعصاب.

ووفقا لدراسة أجراها باحثون في جامعة كوليدج لندن (UCL)، ومنذ ظهور كوفيد-19، يبدو أن هناك "قلقا متزايدا" من التهاب دماغي نادر يُعرف بأنه ناتج عن عدوى فيروسية.

وفي هذه الدراسة، هناك 9 من مرضى كوفيد-19 من المصابين بالتهاب الدماغ، تم تشخيص إصابتهم بحالة نادرة تسمى التهاب الدماغ والنخاع الحاد المنتشر، والذي يظهر عادة لدى الأطفال ويمكن أن يؤثر على كل من الدماغ والحبل الشوكي.

ووفقا للباحثين، فإن بعضا من نحو 43 من المرضى الذين شملتهم الدراسة، لم تظهر عليهم أية أعراض تنفسية.

نقلت وسائل إعلام محلية عن الدكتور روس باترسون، من معهد كوين سكوير لعلم الأعصاب، في الجامعة، والمؤلف الأول المشترك للدراسة، قوله "قد لا نعرف حتى الآن الضرر الذي يمكن أن يسببه كوفيد-19 على المدى الطويل".

ونتيجة لذلك، دعا الباحثون إلى مراقبة منهجية للمضاعفات التي قد يتعرض لها الدماغ نتيجة الإصابة بكوفيد-19.