روسيا تتعهد فرض عقوبات مضادة على بريطانيا

موسكو- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- أعلن الكرملين، الثلاثاء، أن روسيا ستفرض عقوبات مضادة على بريطانيا بعدما كشفت لندن هذا الأسبوع نظاماً جديداً لعقوبات ضد منتهكي حقوق الإنسان تستهدف شخصيات ومنظمات بينهم مسؤولون روس مشتبه بتورطهم في وفاة محامي في السجن.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين: "لا يمكننا إلا أن نشعر بالأسف لهذا النوع من الإجراءات غير الودية"، مضيفا أنه "بالطبع سيتم تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل".

وأُدرج 25 روسيا على القائمة التي كشفت عنها وزارة الخارجية البريطانية على خلفية الاشتباه بتورطهم في وفاة المحامي سيرغي ماغنيتسكي في السجن.

وتوفي ماغنيتسكي الذي كان مستشار الشؤون الضريبية للممول البريطاني وليام براودر في السجن إثر مرض لم يعالج منه عام 2009 بعدما اتهم مسؤولين في روسيا باحتيال ضريبي قيمته 230 مليون دولار.

ومن بين المسؤولين المستهدفين بالعقوبات ألكساندر باستريكين، رئيس لجنة التحقيق المرتبطة مباشرة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونددت سفارة موسكو في لندن، الإثنين، بالعقوبات مشددة على أن نظام روسيا القضائي "مستقل" عن السلطات التنفيذية و"يديره القانون فحسب".

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء إنّ العقوبات تستهدف أفراداً متورطين في "بعضٍ من أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان سمعة في السنوات الأخيرة".

كما فرضت لندن، أيضاً، عقوبات على أفراد من السعودية وكوريا الشمالية.

واتّهمت لندن روسيا بالقيام بأنشطة "مزعزعة للاستقرار" تشمل هجوما كيميائيا عام 2018 كاد يتسبب بمقتل الجاسوس المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته.

ورفضت روسيا التهم بأن ضباطاً من جهاز استخباراتها النافذ استخدموا غاز أعصاب قوي لتسميم سكريبال رداً على تعاونه مع أجهزة استخبارات بريطانية وغربية.