مختبرات قابلة للنفخ تدعم اختبار الحمض النووي لكوفيد-19 في بكين

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- أجرت ثلاثة مختبرات لاختبار الحمض النووي لكوفيد-19 تدعى "هويان" أو عين النار، ما يزيد عن مليون اختبار في العاصمة الصينية بكين.

وذكر شيانغ في المسؤول في شركة التكنولوجيا الحيوية الصينية "بي.جي.آي لعلم الجينوم" التي طورت المختبرات، أن المختبرات تقع في أحياء داشينغ وشيتشنغ وشونيي.

ودخل المختبر القابل للنفخ في حي داشينغ حيز الاستخدام يوم 23 يونيو الماضي وتم تحديثه ليضم 16 غرفة بلاستيكية قابلة للنفخ حتى يوم 28 يونيو. ويمكنه اجراء 100 ألف اختبار للحمض النووي يوميا.

ويستطيع المختبر المتنقل الاستجابة للوباء بسرعة مع قدرة عالية الانتاجية على اختبار الحمض النووي.

وقال شيانغ ان مختبرات "هويان" لديها معدات آلية لاستخراج الحمض النووي للفيروس لتحسين كفاءة الاختبارات، مضيفا أنه تم تركيبها في بكين وووهان.

وسجلت بكين 335 حالة اصابة محلية مؤكدة جديدة من 11 يونيو الماضي الى 5 يوليو الجاري، حيث لا تزال 324 حالة منها تتلقى العلاج في المستشفيات. وتخضع 30 حالة دون أعراض للملاحظة الطبية، حسبما قالت لجنة الصحة في بكين.

وخضع أكثر من 10.14 مليون شخص من سكان بكين لاختبارات الحمض النووي حتى 2 يوليو الجاري منذ عودة ظهور الاصابات المحلية بكوفيد-19، حسبما ذكرت السلطات المحلية يوم 3 يوليو.