اغتيال الخبير في الجماعات الجهادية هشام الهاشمي أمام منزله في بغداد

العراق-"القدس"دوت كوم- (أ ف ب) -اغتيل الباحث العراقي الخبير في الجماعات الجهادية هشام الهاشمي مساء الاثنين أمام منزله في بغداد، بحسب ما أكد مسؤول كبير في وزارة الداخلية.

ويعرف عن الهاشمي، الأربعيني، ظهوره اليومي على القنوات التلفزيونية المحلية والاجنبية لتحليل أنشطة الجماعات الجهادية والسياسة العراقية، كما كان وسيطاً بين أطراف سياسية عدة.

وقال مدير الإعلام في وزارة الداخلية سعد معن إن الهاشمي "توفي في المستشفى". وأكد مصدر طبي أن جثة الهاشمي كانت مصابة بطلقات نارية عدة في أنحاء جسده.

وأفاد ضابط التحقيق في مكان الاغتيال لوكالة فرانس برس أن ثلاثة مسلحين يستقلون دراجتين ناريتين أطلقوا النار من مسافة أمتار على الهاشمي الذي كان يستقل سيارته.

وقال مستشار رئيس الوزراء حارث حسن في تغريدة على تويتر "الجبناء اغتالوا صديقي وأحد المحللين اللامعين في العراق هشام الهاشمي، أنا في صدمة".