أبو بكر لـ"لقدس": الأسير الغرابلي في حالة موت سريري

جنين -"القدس" دوت كوم- علي سمودي- أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر لـ"لقدس" دوت كوم أن الأسير سعدي الغرابلي (75 عاماً) من حي الشجاعية بمدينة غزة، في حالة موت سريري ويعيش على الأجهزة بسبب تعرضه لمضاعفات خطيرة جراء إهمال إدارة السجون علاجه، مشيراً إلى إمكانية استشهاده في أي لحظة.

وعلم مراسلنا أن إدارة سجون الاحتلال أبلغت قيادة الأسرى بصعوبة الوضع الصحي للأسير سعدي الغرابلي من قطاع غزة، ونقلته إلى أحد مستشفيات الداخل الفلسطيني، وأنه لم يستشهد.

وذكر أبو بكر أن إدارة السجون أعلنت بدايةً استشهاده ثم تراجعت، لكن المعلومات المؤكدة أن الغرابلي في حالة موت سريري، ويعيش حالياً على أجهزة التنفس الاصطناعي في مستشفى (كابلان) ووضعه الصحي حرج جدًا.

وبحسب أبو بكر، فإن الغرابلي عانى من إصابته بمرض سرطان البروستاتا والسكري والضغط وضعف السمع والبصر، موضحاً أن مصلحة السجون كانت رفضت نقله لتلقي العلاج في عيادة سجن الرملة، وتعمّدت تركه دون علاج؛ ما أدى إلى انتكاسة كبيرة على وضعه الصحي في الأسابيع الماضية، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عما تعرض له أو في حال استشهاده.

ويعتبر الغرابلي أحد أقدم الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال بعد أن أمضى 27 عاماً من حكمه مدى الحياة في سجون الاحتلال، وهو معتقل منذ العام 1994، و تعرّض للعزل الانفرادي من عام (1994-2006) كان آخرها في عزل "إيشل"، وإثر ذلك بدأ يعاني من أمراض مزمنة.