اشتية: منعنا من إقامة حواجز في "ج" و82% من الإصابات نتيجة المخالطة بالأعراس وبيوت العزاء

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية إن معدل الإصابات بلغ مستويات غير مسبوقة في فلسطين وذلك بسبب عدم السيطرة على المعابر والحدود، والأرض المقسمة بين أ وب وج، مشيرًا إلى منع الاحتلال الأجهزة الأمنية الفلسطينية من إقامة حواجز في مناطق ج أو على المعابر أو على مسالك العمال.

جاء ذلك خلال جلسة الحكومة الأسبوعية، اليوم الإثنين، في مدينة رام الله.

وأضاف اشتية "أن الأرض مفتتة، مثلا في الخليل بين H1 وH2، نسيطر على جزء ولا نسيطر على الجزء الآخر، ومدينة القدس مطوقة بجدار ومنعنا من العمل فيها"، وذلك فيما يخص زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا في فلسطين.

وأوضح اشتية أن 82% من الإصابات جاءت من المخالطة بالأعراس وبيوت العزاء، و18% من العمال وغيرهم من المتنقلين بين الضفة وأرض الـ48.

وقال، "هل يعقل أن يكون في إحدى البلدات أكثر من 170 إصابة وجرى فيها يوم السبت الفائت ستة أعراس".

ودعا اشتية الشخصيات العامة والمجتمعية والفعاليات الوطنية والتنظيمية ورؤساء العشائر أن تتصدى وتبادر لتبني ميثاق شرف مجتمعي يمنع الأعراس وبيوت العزاء والتجمهر إلى حين الخروج من هذه الأزمة.

وأوضح اشتية أن مجموع الإصابات في جميع الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس وغزة وبقية أنحاء الوطن نحو 4 آلاف إصابة منها 129 حالة تعاني من أعراض المرض ولا يوجد في غرف الإنعاش إلا 4 حالات فقط، وهذا الأمر يعطي صورة حقيقية عن شكل وحجم الحالة التي نعيشها.

وطالب رئيس الوزراء، إسرائيل بإغلاق جميع المعابر مع فلسطين، مشيرًا إلى أنه سوف يتم إرسال طلب إلى قوات الأمم المتحدة لمراقبة ذلك على حدود 67.

كما طالب العمال، بالمبيت في أماكن عملهم وعدم التنقل اليومي بين المعابر.

من جاب آخر، قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن يوم 21 من هذا الشهر، سوف يتم الانتهاء من نقل آخر دفعة من الطلاب من مختلف أنحاء العالم.