فنلندا تفتح الباب أمام صناعة الملابس الذكية

سان فرانسيسكو - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- ابتكر فريق من الباحثين في جامعة أولو الفنلندية بالتعاون مع مركز (في.تي.تي.) للأبحاث العلمية وشركة بترو إلكترو للصناعات الإلكترونية منظومة جديدة من الأٌقطاب الكهربائية يمكن تثبيتها في الملابس وتتحمل ظروف الحياة اليومية.

ونقل الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورج" المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث رافال سلايز رئيس فريق الدراسة قوله إن هذا العمل "يقربنا خطوة أخرى نحو ابتكار ملابس ذكية تستطيع مراقبة الحالة الصحية للمستخدم وقياس متغيرات البيئة المحيطة، كما يمكنها تغيير شكلها ومواصفاتها بما يتناسب مع رغبة المستخدم".

ونشرت نتيجة الدراسة في دورية "فليكسابول إلكترونيكس"، حيث تساعد التقنية الجديدة في صناعة أقطاب كهربائية مرنة يعتمد عليها بتكلفة رخيصة، مما يسمح بدخولها في مجال صناعة الملابس الذكية.

ويقول الباحث أولي هيكي من معهد (في.تي.تي) للأبحاث العلمية إن "التقنية المستخدمة في صناعة الأٌقطاب الكهربائية الجديدة تشبه طريقة طباعة الجرائد إلى حد ما".

وأكد الباحث سلايز أن التقنية الجديدة تسمح بصناعة ملابس مستدامة تتميز بكونها صديقة للبيئة ومصنوعة من مواد تتحلل في البيئة بشكل طبيعي وتعتبر بديلة للبلاستيك وغيره من المواد الضارة بيئيا.

وذكر الباحث تابيو فابريتيوس أحد المشاركين في الدراسة أنه "بالرغم من أن الأجهزة الإلكترونية تحيط بنا منذ فترة طويلة، إلا أن تطبيقاتها في الثياب مازالت محدودة بسبب عدم مرونة المكونات الإلكترونية وعدم قدرتها على تحمل ظروف الحياة اليومية، وقد أثبتت الدراسة الجديدة إمكانية التغلب على هذه الصعوبات وتحسين حياتنا اليومية".