متنزه ماور الألماني يزداد حجمه إلى الضعف

برلين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - زادت مساحة متنزه ماور ببرلين، حيث يتجمع السكان المحليون والسياح كل أحد لقضاء يوم لشراء السلع المستخدمة والاستماع إلى غناء الكاريوكي في الهواء الطلق واحتساء المشروبات تحت أشعة الشمس.

أضيفت منطقة تجارية سابقة إلى المتنزه، ليزداد حجمه الإجمالي إلى الضعف ليصل إلى 15 هكتارا. ويرجى من المنطقة الجديدة أن تكون "واحة هادئة للاسترخاء لتوازن بقية المتنزه النابض بالحياة"، حسبما قال مجلس شيوخ المدينة قبل افتتاحها أمام الزوار. وكانوا أول من يستمتع بحدائق المنطقة وميدان ذا طاولة كبيرة من الجرانيت والهدف منها هو أن تكون مكان للقاء.

وجرى زرع أكثر من مئتي شجرة وتم الآن تمهيد المنطقة التي يقام بها سوق السلع المستخدمة وسيتم استخدامها للألعاب الرياضية خلال الأسبوع. هناك أيضا ملعب ومنشأة لدورات المياه جديدين.

وكان متنزه ماور، الذي كان مشكلة لبعض السكان القريبين في السنوات القليلة الماضية جراء الضوضاء الناتجة عن التجمعات أيام الأحد، قد أنشئ على طول جدار برلين السابق بعدما سقط.