مواطنة فقيرة تناشد أهل الخير مساعدتها لإعالة بناتها السبع

جنين– "القدس" دوت كوم- علي سمودي- كعادتها منذ انقلب عليها الزمن، تطوي الأربعينية "أُم إصرار" أيام حياتها بصبر واحتساب داخل منزلها المستأجر في مدينة جنين، وكل همها في هذه الدنيا حياة الستر لها ولبناتها السبع اللواتي فرّ والدهن للداخل بعدما طلق والدتهن المريضة، وتركهن وحيدات في مواجهة ظروف الحياة الصعبة التي ازدادت سوءاً في ظل العزل الجماعي للوقاية من فيروس "كورونا".

تتقاسم الوالدة الصابرة وبناتها ما تيسر من الطعام القليل لعدم توفر مصدر لهن، وتقول: "اعتدنا على هذه الحياة الأليمة بسبب ظلم والد بناتي وتخليه عنا ورفضه مساعدتي رغم عمله الدائم في الداخل، نعيش في منزل مستأجر، وليس لنا سوى رب العالمين، لكنني عاجزة عن دفع أُجرته للشهر الثالث على التوالي".

وتضيف: "ابنتي البكر كانت تعمل في محل، ونعيش من راتبها الذي لا يكفي، فهن 7 بنات بحاجة للكثير، ومنذ كورونا لم يعد هناك عمل، وازدادت حياتنا قساوة".

وتتابع: "المعاناة تحاصرنا من كل الجهات، فألمنا وجرحنا النازف أقسى من فيروس كورونا، فلا يوجد أصعب من الفقر والعجز عن توفير احتياجات بناتي وتسديد أُجرة المنزل الذي يسترنا".

وناشدت حملة "الأمل" أهل الخير التبرع لمساعدة الأُخت المتعففة لتعيش بكرامة وتوفير متطلبات بناتها وتسديد أُجرة منزلها، للاستفسار والمساعدة يرجى الاتصال على جوال (0599305241).