إسرائيل تشدد إجراءات محاربة كورونا وسط تحذيرات من فقدان السيطرة

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - بدأت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، بتشديد تنفيذ إجراءاتها لتنفيذ القوانين المتعلقة بمحاربة فيروس كورونا.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن الشرطة انتشرت في الشوارع وفي محيط المطاعم وأمام الحافلات والقطارات، بهدف تشديد الإجراءات المتعلقة بتطبيق القرارات الخاصة بالتباعد بين الأفراد، ووضع الكمامات، وفرض غرامات على من لا يلتزم.

وتقرر إغلاق الصالات الرياضية داخل القواعد العسكرية للجيش الإسرائيلي بعد ارتفاع معدلات الإصابة.

وحذر مسؤلون في وزارة الصحة الإسرائيلية، من فقدان السيطرة الكاملة على الوباء مع ازدياد الإصابات بشكل كبير، مشيرين إلى أن بعض المناطق بدأ فيها فقدان السيطرة بشكل واضح. كما نقلت صحيفة معاريف.

ولفتت ذات المصادر إلى إمكانية تعرض المنظومة الصحية لانهيار كبير مع بدء فقدانها السيطرة على الوضع.

وارتفع إجمالي الإصابات بكورونا في إسرائيل إلى 29032 حالة، بعد تسجيل 977 إصابة جديدة مساء السبت، فيما بلغت الوفيات 330 حالة وفاة.

ووفقًا للصحة الإسرائيلية فقد ارتفع عدد الحالات النشطة من 10060 إلى 10929، في حين أن عدد المتعافين ارتفع من 17669 إلى 17773 خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وارتفع عدد الحالات الخطيرة من 77 إلى 84، وتم إجراء 20912 فحصًا لمرض فيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وفي سياق متصل، ذكرت الإذاعة العبرية العامة أن الشرطة الإسرائيلية حررت منذ الخميس الماضي أكثر من 6000 مخالفة بسبب خرق تعليمات الوقاية، معظمها لأشخاص لم يضعوا كمامات طبية.