وفاة الفنانة رجاء الجداوي بعد معاناة مع فيروس كورونا

القاهرة-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - توفيت الفنانة المصرية، رجاء الجداوي، اليوم الأحد ، عن عمر يناهز 82 عاما، بعد أن أمضت 43 يوما فى العزل الصحى للعلاج من فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت أميرة حسن مختار الابنة الوحيد للفنانة، عن وفاة والدتها عبر منشور على صفحتها على موقع فيسبوك قالت فيه "انا لله وانا اليه راجعون مامي في ذمه الله".

ومن جانبها نعت نقابة المهن التمثيلية الفنانة الراحلة، حيث نشر الفنان عزوز عادل عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية صورتين للراحلة رجاء الجداوي عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وتوفيت الفنانة رجاء الجداوى صباح اليوم الأحد داخل مستشفى "أبو خليفة " الحجر الصحي بالإسماعيلية، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

كانت "الجداوى" قد أصيبت بالفيروس، وأثبتت التحاليل إيجابية إصابتها أثناء فترة تصويرها أحد المسلسلات، وتم نقلها للحجر الصحي بالإسماعيلية، وتدهورت حالتها الصحية، وتم وضعها بالعناية المركزة على جهاز التنفس الاصطناع، وتوفيت متأثرة بإصابتها بالفيروس.

ومن المقرر أن يتم تغسيل وتكفين جثمانها ونقلها برفقة فريق من الطب الوقائي للمقابر لدفنها بالقاهرة.