اتهام مؤسس حزب بريكست بانتهاك قيود الحجر الصحي

لندن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- تم إبلاغ الشرطة عن مؤسس حزب بريكست البريطانى نايجل فاراج، الذي اعتاد فى كثير من الأحيان على أن ينشر صورة له وهو يبتسم رافعا قدحا كبيرا من الجعة ، وذلك بعدما زار حانة فتحت أبوابها للمرة الأولى منذ الإغلاق الذى كان قد تقرر بسبب تفشى فيروس كورونا .

وقام فاراج بتوثيق نزهته اليوم السبت عبر موقع تويتر، حيث التقط صورة لنفسه وهو جالس داخل الحانة وهو يحمل الجعة، مع تعليق: "الساعة الثانية عشرة أول زبون... أحبها ".

ولكن ذلك لم يجعل الجميع يشعرون بالسرور والرضا .

فقد أرسل القائم بأعمال رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي، إيد ديفي، بلاغا إلى الشرطة في مقاطعة كينت، حيث يقطن فاراج، يتهمه فيه بإظهار "التجاهل المتعمد" للسلامة العامة من خلال انتهاك الحجر الصحي الذي يخضع له لمدة 14 يوما.

يذكر أن فاراج، السياسي الشعبوي الذي قاد حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، سافر إلى الولايات المتحدة الشهر الماضي لحضور تجمع حاشد في تالسا بولاية أوكلاهوما ضمن الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونفى فاراج مخالفة اللوائح، وأصر عبر تويتر أنه "عاد من الولايات المتحدة منذ أسبوعين" وأن نتيجة فحصه لفيروس كورونا جاءت سلبية.