إضراب ولاية تطاوين بجنوب تونس يطال شركات بترولية

تونس-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أوقف عمال وعاطلون في ولاية تطاوين انتاج النفط في شركات بترولية بجنوب البلاد بدءا من منتصف ليل الجمعة /السبت مع إعلان إضراب عام مفتوح في الولاية.

وبدأ الإضراب، الذي دعا إليه الاتحاد الجهوي للشغل في تطاوين، أمس الجمعة وشمل المؤسسات العمومية، للاحتجاج ضد تعثر جهود تسوية أوضاع عاطلين عن العمل في الجهة.

وامتد الإضراب ليشمل أيضا شركات بترولية، بينها شركات أجنبية مثل "آني" و"أو أم في"، بينما يتداول المضربون في الجهة شعار "الضخ لا"، أي لن يكون هناك ضخ للنفط.

وهدد الاتحاد الجهوي للشغل ومعه "تنسيقية الكامور" الممثلة للعاطلين في المنطقة، بأن الإضراب سيظل مفتوحا ما لم تلب الحكومة مطالب المحتجين.

ويطالب العاطلون باستكمال ما تبقى من بنود اتفاق موقع مع الحكومة منذ 2017، ومن بينها انتداب 1500 في شركات بترولية و500 آخرين في شركات حكومية بجانب موارد مالية بقيمة 80 مليون دينار (28 مليون دولار) لتمويل مشروعات للتنمية في الجهة.

وتعد ولاية تطاوين من أكثر المناطق التي تتفشى فيها البطالة بنسبة تتجاوز 30 بالمئة أي قرابة ضعف المعدل الوطني.