الحزب الدستوري الحر في تونس يفشل في تمرير لائحة تصنف الإخوان المسلمين تنظيما ارهابيا

تونس- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - فشل الحزب الدستوري الحر المعارض في تونس في تمرير لائحة تهدف إلى تصنيف جماعة الإخوان المسلمين تنظيما ارهابيا مناهضا للدولة المدنية في تونس، إلى النقاش والتصويت عليها في البرلمان.

ورفض مكتب مجلس نواب الشعب (البرلمان) لائحة الحزب الدستوري الحر بسبب إخلالات قانونية، بحسب تفسيره.

وجاء رفض اللائحة خلال اجتماع مكتب البرلمان الذي يرأسه راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة الاسلامية، التي تمثل الكتلة الأولى في البرلمان.

وفي بيان صحفي، علل المكتب موقفه بأن اللائحة تتعارض مع النظام الداخلي للبرلمان، كما اعتبر أن تصنيف جريمة إرهابية جديدة يدخل في مجال التشريع، أي أنها تستدعي بحسب الدستور تقديم مبادرة تشريعية وليس لائحة.

ويعد الدستوري الحر الذي يمثل واجهة النظام السابق قبل سقوطه في ثورة 2011، من أشد المناوئين للإسلام السياسي والتنظيمات الاسلامية، وهو خصم لدود لحزب حركة النهضة الاسلامية الموجودة في الحكم منذ 2011 بعد عقود من حظر نشاطها السياسي في البلاد.

وتتهم عبير موسي، رئيسة الحزب، حركة النهضة بالارتباط الوثيق مع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين، وهو ما تنفيه الحركة.