منظمات غير حكومية تطالب بالإفراج الفوري عن مؤسس ويكيليكس

لندن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - طالبت عشرات المنظمات الحقوقية في خطاب مفتوح بإطلاق سراح مؤسس موقع ويكيليكس للوثائق المسربة جوليان أسانج من السجن شديد الحراسة المتحفظ عليه فيه بالعاصمة البريطانية لندن.

ويقبع أسانج ، المولود في أستراليا والذي بلغ امس الجمعة من العمر (49 عاما) ، منذ حوالي عام في سجن بيلمارش شرقي لندن.

ومن بين المجموعات التي وقعت على الخطاب المفتوح منظمات من القارات الخمس ومنها منظمات تعمل من أجل حرية الصحافة وحقوق الإنسان.

وقال رئيس نادي القلم الدولي "بن" وهى جمعية دولية للكتاب ، كارلس تورنر، إن الدعوى المرفوعة ضد أسانج تفتح الباب أمام تجريم أنشطة هي على درجة عالية من الأهمية بالنسبة للصحفيين الاستقصائيين.

تتهم العدالة الأمريكية أسانج بأنه أعان مسربة الوثائق الأمريكية تشيلسي مانينج في نشر مواد عن مهام القوات الأمريكية في كل من العراق وأفغانستان.

وفي حال إدانة أسانج في 18 نقطة موجهة ضده فإن أسانج سيسجن 175 عاما.

أدت تسريبات ويكيليكس أيضا إلى الكشف عن جرائم حرب قام بها جنود أمريكيون.