الاحتلال يعرقل جولة لمحافظ نابلس في حوارة

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- عرقلت قوات الاحتلال جولة ميدانية قام بها محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان في بلدة حوارة وقرى جنوب نابلس اليوم لفرض التدابير الوقائية بإغلاق المحلات المخالفة لقرار الاغلاق بسبب فايروس كورونا.

وقال اللواء رمضان أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز والصوت صوب موكبه، في محاولة لعرقلة جولته في بلدة حوارة.

وأضاف أنه تجاهل وجود قوات الاحتلال، وتابع جولته رغم تهديدات الاحتلال، وكان هناك تعاون من أهالي البلدة.

وأكد أن قوات الاحتلال حاولت فرض أمر واقع في حوارة وثني المواطنين عن الالتزام بقرار إغلاق المحلات التجارية بسبب وباء كورونا، موجها التحية لأهالي حوارة على تجاوبهم مع تعليمات القيادة الفلسطينية والتزامهم بقرار الإغلاق، رغم تهديدات الاحتلال لهم.

وأوضح رمضان أنه تم استدعاء القوة الفلسطينية المشتركة بزيها وعتادها إلى بلدة حوارة دون أي تنسيق أمني، وأن قوات الاحتلال غادرت البلدة.

وأضاف: "خرجنا من حوارة منتصرين وأثبتنا وجودنا في هذه المناطق التي يحاول الاحتلال فرض أمر واقع فيها".