"دايملر" تشارك في "فاراسيس" الصينية لصناعة البطاريات

شتوتجارت - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تعتزم شركة "دايملر" الألمانية لصناعة السيارات المشاركة في شركة "فاراسيس إنرجي" الصينية لصناعة البطاريات، لتضمن بذلك مواصلة الامداد لسياراتها الكهربائية.

وأعلنت الشركة ليلة الخميس/الجمعة في مدينة شتوتجارت الألمانية أنه تم تمهيد الطريق لشراكة استراتيجية موسعة تتضمن أيضا المشاركة في رأس المال، مضيفة أن المجموعة ستشارك مقابل عدد غير محدد من الملايين خلال دورة الاكتتاب العام لفاراسيس بنحو 3%.

وجاء في بيان دايملر أن الشركة الصينية بصفتها شريك استراتيجي تمثل "حجر زاوية ثابت" في الفريق الحالي لموردي خلايا البطاريات للشركة، مضيفة أن العقد يوفر لدايملر وعلامتها الأساسية مرسيديس-بنز توريد آمن للبطاريات، موضحة أن فاراسيس ستؤمن في المقابل خططها لبناء قدراتها الإنتاجية.

وكانت دايملر وفاراسيس اتفقتا بالفعل في صيف عام 2019 على الشراكة في إنتاج خلايا البطاريات باستخدام كهرباء مولدة من الطاقة المتجددة. وذكرت دايملر أنه تم إكمال العقود حاليا.

وتحت ظروف معينة، يمكن أن تشارك فاراسيس كمورد في الأجيال القادمة لطراز مرسيديس-بنز "إي كيو" للسيارات الكهربائية في مرحلة مبكرة. وقد ترسل دايملر بدورها ممثلا لها في مجلس الإشراف لفاراسيس. وبحسب بيانات دايملر، فإن المشاركة خاضعة لأي تصاريح تنظيمية.

وتعتبر دايملر المشاركة نقلة نوعية في تحقيق أهدافها للاستدامة. ومن المنتظر أن يكون أسطول مرسيدس-بنز الجديد بالكامل محايدة لثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2039 على أقصى تقدير، ومن المخطط أن ينطبق ذلك على الإنتاج في وقت مبكر من عام .2022

قال هوبرتوس تروسكا، عضو مجلس إدارة شركة دايملر في الصين: "من خلال المشاركة الأولى في مصنع صيني لخلايا البطاريات، نريد أن نستفيد بشكل متزايد من إمكانات شركاء التكنولوجيا المبتكرين في السوق الصينية، وبالتالي نواصل استراتيجيتنا الكهربائية العالمية"، مضيفا أنه من المقرر توسيع الأنشطة في مجال البحث والتطوير والإنتاج والشراء في الصين.

تجدر الإشارة إلى أن دايملر تطور وتصنع البطاريات لسياراتها بنفسها، وتؤسس من أجل ذلك شبكة عالمية من المصانع، إلا أنها تشتري قلب البطاريات (الخلايا) من سلسلة من الشركات الخارجية. وتنتج فاراسيس حتى الآن في الصين فقط، لكنها تقوم أيضا ببناء مصنع في مدينة بيترفيلد-فولفن بولاية سكسونيا-أنهالت الألمانية.