الحوثيون يؤكدون استمرارهم باستهداف العمق السعودي

صنعاء- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- أكدت جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، اليوم الخميس، استمرارها في استهداف العمق السعودي بمؤسساته العسكرية والسيادية "التي تمثل رأس حربة العدوان (التحالف العربي) على اليمن".

وقال العميد يحيى سريع، الناطق العسكري باسم الحوثيين في تصريح نقلته وكالة أنباء "سبأ" الخاضعة لسيطرة الجماعة: "بعد التصعيد الجوي والتهديدات التي أطلقتها دول العدوان، فإن القوات المسلحة تحرص على أن تكون أهدافها بعيدة عن أي إضرار بالشعب السعودي".

وأضاف "ما عملية توازن الردع الرابعة إلا خير دليل على ذلك، حيث تم استهداف مقار أمنية وعسكرية حساسة، وأصابت أهدافها بدقة عالية".

وأكد سريع أن قوات جماعته لم تستخدم حتى اللحظة كل ما لديها من قوة وأوراق وإمكانيات وقدرات "وعلى العدو أن يدرك ذلك".

كما أكد أن "لغة التهديد والوعيد لن تجدي نفعا مع الشعب اليمني الحر الصامد، وعلى العدو أن يدرك أن أمامه خيار واحد فقط، يتمثل في وقف العدوان ورفع الحصار".

واعتبر سريع الحصار من الأعمال العسكرية العدائية، مضيفا: "لن يموت شعبنا جوعا ولدينا خياراتنا، ولن نكشف عن ذلك فلكل حادث حديث".

وأوضح المتحدث العسكري الحوثي أن المرحلة المقبلة يحددها "العدوان نفسه".

وقال "نحن في موقع الدفاع عن شعبنا، ولن تستطيع أي قوة على الأرض أن تنتزع منا هذا الحق، واستمرار العدوان والحصار يعني استمرارنا في الرد المشروع، والفعل لدينا يسبق القول".

وكان التحالف الذي تقوده السعودية دعما للشرعية قد أعلن يوم أمس الأربعاء، البدء في عملية عسكرية ضد أهداف حوثية، وشن على إثر ذلك عشرات الغارات الجوية على مناطق متفرقة خاضعة لسيطرة الجماعة.