نتنياهو وغانتس وريفلين يتعهدون بإعادة الإسرائيليين الأسرى من غزة

رام الله- "القدس" دوت كوم- تعهد كلٌّ من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير جيشه بيني غانتس، والرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اليوم الخميس، بالعمل على استعادة الإسرائيليين الأسرى لدى حركة حماس بغزة.

وقال نتنياهو في حفل تأبين إحياء ذكرى الجنود القتلى في حرب غزة 2014، إنه سيمنح الفرصة للمفاوضات من أجل استعادة الجنود والمدنيين الإسرائيليين، وفق وصفه، كما نقلت عنه هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية.

وأضاف: "نأمل أن تنجح الجهود المبذولة لاستعادتهم، وحين تكون هناك نافذة من الفرص، فنحن مستعدون لمنح تلك الفرصة".

وتطرق للوضع الأمني، مؤكدًا أن إسرائيل مستعدة لتوجيه ضربة ساحقة لكل من يحاول مهاجمتها، مشيرًا إلى أنه سيتم الانتهاء من بناء الجدار الحدودي مع غزة نهاية العام الجاري.

من جهته، قال بيني غانتس: إن المعركة في غزة لن تنتهي قبل عودة الجنود والإسرائيليين المحتجزين هناك.

وأضاف أن غزة ستشهد ازدهاراً اقتصادياً في حال انتهت أزمة استعادة الجنود والمدنيين الإسرائيليين.

من ناحيته، قال ريفلين: إن حماس تواصل تهديد أمن إسرائيل، وتحتجز جثامين الجنديين هدار غولدن وأرون شاؤول، إلى جانب احتجاز افراهام منغستو وهشام السيد.

وأكد أن إسرائيل ستعمل من أجل استعادتهم، وأنها لن تتوانى في الدفاع عن نفسها أمام محاولات حماس شنّ هجمات.