الاحتلال يعزل الأسير محمود السعدي في "هداريم"

جنين- "القدس" دوت كوم-علي سمودي- نقلت إدارة السجون الاسرائيلية، اليوم الخميس، رجل الأعمال والمحامي الأسير محمود سعيد سليمان السعدي (41 عاماً)، ونقلته من سجن النقب الصحراوي، الى زنازين العزل في سجن "هداريم"، دون إبداء الاسباب حتى اشعار آخر.

وأعربت عائلة السعدي في مخيم جنين، عن قلقها إزاء استمرار الاحتلال في استهداف ابنها وقمعه منذ اعتقاله قبل عيد الفطر بيوم واحد، وقالت والدته لـ "لقدس" دوت كوم، نشعر بخوف وقلق بسبب العقوبات المستمرة بحق محمود الذي اعتقل بشكل تعسفي وظالم".

وقالت "لم يكتف الاحتلال بتحويله للاعتقال الاداري لمدة 6 شهور، بل قام بعزله وسط ظروف صعبة، ولا تتوفر لدينا أي معلومات عن حالته وأوضاعه بسبب منع الزيارات المستمر".

وناشدت والدة السعدي المؤسسات الإنسانية والدولية التدخل لالغاء قرار عزل محمود ونقله للاقسام العامة حتى إنهاء محكوميته وعودته لاسرته.

يذكر أن اسم السعدي ، ادرج خلال انتفاضة الاقصى ضمن قائمة المطلوبين باعتباره أحد قادة حركة الجهاد الاسلامي، واعتقل خلال معركة مخيم جنين الشهيرة في نيسان 2002، وتعرض للاعتقال مرة أخرى حيث قضى خلف القضبان 8 سنوات، كما واستشهد شقيقيه محمد وعثمان وابناء شقيقته.

والاسير السعدي متزوج ولديه 7 أطفال، وقبل فترة تخرج من الجامعة العربية الامريكية وحصل على شهادة البكالويوس في القانون.