شركة مصرية تنتج عقارا مضادا لفيروس كورونا لتوزيعه في 127 دولة

القاهرة-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- عكف عشرات الكيميائيين والصيادلة في مختبراتهم مرتدين المعاطف البيضاء وأقنعة الوجه الطبية (الكمامات) أثناء العمل في شركة إيفا فارما للأدوية (Eva Pharma) بمحافظة الجيزة جنوب العاصمة القاهرة لإنتاج عقار ريمديسيفير (Remdesivir) المستخدم في علاج مرضى فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وتوصلت الشركة المصرية الرائدة في صناعة الدواء في منتصف شهر يونيو الفائت إلى اتفاق وصفته بالتاريخي مع شركة جلياد ساينسز الأمريكية (Gilead Sciences Inc) وحصلت بموجبه على ترخيص لتصنيع عقار ريمديسيفير وتوزيعه في 126 دولة بالإضافة إلى مصر.

وقال أسامة عادل مدير مصنع إيفا فارما، إن الطاقة الإنتاجية الحالية تبلغ حوالي 16000 قارورة ريمديسيفير يوميا، أي ما يقرب من نصف مليون قارورة شهريا.

وأضاف عادل لوكالة أنباء ((شينخوا))، أن "مرضى فيروس كورونا المصريين سيكونون أول من يتلقى العلاج بعقار ريمديسيفير في أفريقيا والشرق الأوسط، ونحن لدينا ترخيص من شركة جلياد لتصدير الدواء إلى 126 دولة بعد تلبية احتياجات السوق المحلية".

وأوضح مدير مصنع إيفا فارما، أن إنتاج الدواء يتم توزيعه حاليا في مستشفيات العزل العامة والخاصة في مصر للحالات الحرجة بغرف العناية المركزة، لكنه غير متوفر في الصيدليات.

وسجلت مصر حتى الآن 69814 حالة إصابة بفيروس كورونا، من بينها 18881 حالة تم شفاؤها، و3034 حالة وفاة.

وأثبتت دراسات عالمية أن عقار "ريمديسيفير" يزيد إلى حد كبير من معدل شفاء مرضى كورونا ويقلل معدل الوفيات ويوفر 30 بالمائة من فترة العلاج.

وقال مينا غطاس، وهو أحد متخصصي الإنتاج في إيفا فارما، "نحن فخورون بالمساهمة في علاج مرضى فيروس كورونا في مصر، خاصة الحالات الحرجة".

وأضاف، "لقد كنا ننتظر هذه اللحظة التي نقوم فيها بإنتاج عقار ريمديسيفير، وقد أنتجنا بالفعل ثلاث دفعات حتى الآن وسوف نواصل العمل دون توقف".

ويقع مصنع إيفا فارما بالقرب من أهرامات الجيزة، ويضم المصنع الكبير المكون من خمسة طوابق العديد من الممرات والمختبرات، بالإضافة إلى خطوط الإنتاج التجريبية والنهائية.

وكانت مجموعة من الصيادلة تعمل على إنتاج المادة الفعالة للعقار في مختبرهم ليتم نقلها لاحقا إلى غرفة التصنيع المعزولة والمعقمة.

وقال يوحنا حسني، وهو صيدلي بقسم الأبحاث والتطوير بالمصنع، لوكالة أنباء ((شينخوا))، "ظللنا نعمل على إنتاج المادة الفعالة لعقار ريمديسيفير لفترة من الوقت حتى نجحنا في إنتاجها بنسبة نقاء 99 بالمائة".

واستطرد "لقد بدأنا بإنتاج كميات قليلة من المادة الفعالة لكننا نخطط لزيادة الإنتاج تدريجيا".

ويتوقع حسني ارتفاع الطلب على المادة الفعالة للعقار التي تنتجها شركة إيفا فارما ليس فقط في مصر، لكن في جميع أنحاء العالم، مضيفا أن إيفا فارما تخطط لإنشاء وحدة خاصة في أحد مصانعها لإنتاج المادة الفعالة.

وتعد إيفا فارما واحدة من كبريات شركات الأدوية في الشرق الأوسط ولديها شراكات في 41 دولة، ولديها أيضا فريق محترف يضم 3000 عضو من المتخصصين في مجال صناعة الأدوية.

كما تنتج إيفا فارما ما يعادل 350000 عبوة من أكثر من 140 دواء مختلف يوميا.

وأوضح أحمد عليوة، مدير العلاقات العامة بشركة إيفا فارما، أن قسم الأبحاث يضم أكثر من 100 كيميائي محترف، مشيرا إلى أنهم يقومون بإجراء أبحاث حول إنتاج عقار "ريمديسيفير" منذ شهر مارس الفائت.

وأشار عليوة إلى أنه "من الصعب على شركة جلياد الأمريكية توفير العقار للعالم كله، لذلك اختارت ثلاثة مصانع كبرى في بلدان أخرى، منها مصنع إيفا فارما، لنقل التكنولوجيا إليهم ومنحهم ترخيص تصنيع الدواء".

وبموجب الاتفاق الطوعي بين جلياد وإيفا فارما، سيتوفر للشركة المصرية جميع الأساليب التكنولوجية ومواصفات عملية التصنيع الخاصة بالشركة الأمريكية من أجل تعزيز الجدول الزمني لإنتاج عقار "ريمديسيفير".

وقال مدير العلاقات العامة بالشركة لـ ((شينخوا))، إنه "بعد ترخيص جلياد، حصلنا مؤخرا على موافقة وزارة الصحة المصرية لإنتاج العقار وتوزيعه".

كما بدأت إيفا فارما في إنتاج عقار آخر مضاد للفيروسات، وهو عقار فافيبيرافير (Favipiravir)، الذي تقوم بتصنيعه شركة يابانية باسم تجاري آخر، لعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا الخفيفة والمتوسطة، وسوف يتم طرحه في السوق المصرية قريبا.