القيمة السوقية لشركة تيسلا للسيارات الكهربائية تتجاوز تويوتا في بورصة وول ستريت

نيويورك-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - أصبحت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية تيسلا أكبر منتج للسيارات من حيث القيمة السوقية في بورصة وول ستريت الأمريكية لتتفوق على تويوتا موتور اليابانية.

ارتفع سعر سهم تيسلا أمس الأربعاء بنسبة 4.1 في المئة إلى 1124 دولار لتصل القيمة السوقية للشركة إلى 209 مليارات دولار بزيادة قدرها ستة مليارات دولار تقريبا عن القيمة السوقية لتويوتا.

وأشار موقع أوتوموتيف نيوز المتخصص في موضوعات السيارات إلى أن قيمة تيسلا الآن تزيد عن ثلاثة أمثال القيمة السوقية لأكبر شركتين لصناعة السيارات في الولايات المتحدة من حيث المبيعات جنرال موتورز وفورد موتور معا.

وارتفع سعر سهم تيسلا باكثر من 163 في المئة منذ بداية العام الحالي بما يعكس تزايد ثقة المستثمرين في مستقبل صناعة السيارات الكهربائية وتحول تيسلا من مجرد شركة سيارات متخصصة، إلى رائد عالمي في مجال صناعة السيارات النظيفة.

وبعد سنوات من الخسائر، حققت تيسلا أرباحا خلال ثلاثة فصول متتالية منذ الربع الثالث من العام المامضي وحققت مبيعات تفوق توقعات المستثمرين خلال الربع الأول من العام الحالي رغم تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن تويوتا هي واحدة من أكثر شركات السيارات في العالم ربحية حيث بلغت مبيعاتها في العام المالي الماضي المنتهي في 31 آذار/مارس الماضي نحو 10.46 مليون سيارة وسجلت إيرادات بلغت 30.226 مليار ين بما يعادل نحو 281.20 مليار دولار.

في المقابل أنهت تيسلا العام الماضي بإيرادات سنوية قدرها 24.6مليار دولار ومبيعات بلغت 367.2 ألف سيارة فقط.

وقال إيلون ماسك مؤسس ورئيس تيسلا التنفيذي في وقت سابق إن الشركة ستسلم خلال العام الحالي حوالي 500 ألف سيارة وهي التوقعات التي لم تغيرها رغم تداعيات جائحة فيروس كورونا.