إغلاق مناطق في إسرائيل بسبب كورونا والمصادقة على قانون تتبع المرضى

رام الله - "القدس" دوت كوم - بدأ في إسرائيل منذ الثامنة من صباح الخميس، إغلاق عدد من البلدات والأحياء في أسدود واللد بعد زيادة كبيرة في حالات العدوى فيها بفيروس كورونا.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية، فإن هذا الإغلاق سيستمر لمدة أسبوع وفق قرار المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكابنيت.

وسيحظر دخول هذه الأحياء بينها المحطة وسنير وواحة السلام في اللد وسيكون الخروج منها لحالات استثنائية، كما سيتم تقييد حركة التنقل والتجارة فيها.

ومن المقرر أن يعقد المجلس المصغر لشؤون الكورونا برئاسة بنيامين نتنياهو جلسة أخرى اليوم على نطاق أوسع لبحث الخطوات الأخرى الواجب اتخاذها لمنع تفشي الجائحة.

فيما أعلن بيني غانتس وزير الجيش ورئيس الوزراء البديل أنه سيعقد جلسة لكبار الموظفين في وزارته لإعداد العدة لقيام الجبهة الداخلية بفتح مراكز سيطرة في المدن المختلفة.

وفي ذات السياق، صادقت الهيئة العامة للكنيست بالقراتين الثانية والثالثة على مشروع القانون الذي يسمح لجهاز "الشاباك" باستخدام وسائل تكنولوجية لرصد المرضى ومخالطيهم وتعقبهم.

وتم إقرار مشروع القانون بصيغته المقلصة التي لا تسمح بالتعقب الرقمي إلا لمدة ثلاثة أسابيع فقط.