شركة ليجو الدنماركية للألعاب توقف إعلاناتها على مواقع التواصل الاجتماعي

ستوكهولم - "القدس" دوت كوم - (د ب ا)- قالت شركة ليجو الدنماركية للألعاب إنها سوف تعلق جزئيا إعلاناتها على مواقع التواصل الاجتماعي لمدة 30 يوما على الأقل، مثلما فعل عدد من الشركات في ظل تزايد المناقشات حول الحاجة لكبح خطاب الكراهية.

وقالت الشركة إنها " ملتزمة بترك تأثير إيجابي على الأطفال، والعالم الذي سوف يرثونه" مضيفة أنها تريد "بيئة إيجابية شاملة رقمية خالية من خطاب الكراهية والتفرقة والتضليل".

ومن بين المنصات الاجتماعية التي تعرضت لانتقادات منصة الفيسبوك، التي أعلنت الأسبوع الماضي عن تبني سياسات جديدة لحظر مزيد من أشكال خطاب الكراهية.

من ناحية أخرى، قالت ليجو إنها سوف تستثمر في قنوات أخرى، كما سوف تتعاون مع شركاء " لإيجاد عالم رقمي يمكن الوثوق به بصورة أكبر للناس اليوم وللاجيال المستقبلية".

وكانت الشركة قد أعلنت تسجيل صافي أرباح بقيمة 3ر8 مليار كرون ( 2ر1 مليار دولار) عام 2019، بارتفاع بنسبة 3% مقارنة بعام .2018