نوفارتس السويسرية تدفع 678 مليون دولار لتسوية قضية رشوة في أمريكا

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أعلنت وزارة العدل الأمريكية في بيان مساء أمس الأربعاء موافقة شركة الأدوية السويسرية نوفارتس على دفع 678 مليون دولار لتسوية اتهامات الحكومة الأمريكية بدفع رشاوى للأطباء من أجل وصف أدوية أمراض السكري والأوعية الدولية التي تنتجها الشركة لمرضاهم.

وتتضمن التسوية دفع 591.44 مليون دولار تعويضا للحكومة الأمريكية و38.41 مليون دولار غرامة لانتهاك قوانين مكافحة الرشوة و48.15 مليون دولار لعدة ولايات.

علاوة على ذلك، وافقت الشركة السويسرية على دفع 25ر51 مليون دولار لإنهاء التحقيق المتعلق بدعمها لمنظمات خيرية مستقلة بعينها خلال الفترة من 2010 إلى 2014 .

وتضمنت التسوية موافقة نوفارتس على التزامات مؤسسية جديدة في الولايات المتحدة حتى عام 2025 .

وتتهم الولايات المتحدة الشركة السويسرية بأنها خلال الفترة من 2002 إلى 2011 استضافت عشرات آلاف الندوات والأحداث ذات الصلة تحت شعار تقديم محتوى تعليمي، في حين كان الهدف الرئيسي لهذه الأحداث هو تقديم رشاوى للأطباء.

كما تقول السلطات الأمريكية إن بعض الندوات والأحداث لم تعقد من الأساس ومع ذلك تم صرف المكافآت المالية للمتحدثين المفترضين فيها، بهدف دفع هؤلاء المتحدثين من الأطباء إلى وصف أدوية الشركة للمرضى.

كما وافقت الشركة على الالتزام بقيود صارمة على ندواتها في المستقبل بما في ذلك خفض قيمة المبالغ المقدمة للمتحدثين في مثل هذه الندوات أو المؤتمرات.