الحياة تعود لـ دول بالكاريبي .. استئناف السياحة وفتح الحدود

مكسيكو سيتي-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - تستقبل العديد من الدول في منطقة البحر الكاريبي مجددا سائحين، بعد أن ضربت جائحة فيروس كورونا ذلك القطاع المهم للغاية.

وأعادت جزر البهاما وجمهورية الدومنيكان الأربعاء فتح حدودهما، مما يتيح للسياح دخول الفنادق والشواطئ بأعداد محدودة في ظل إجراءات السلامة الصحية.

إلا أن صحيفة "ناساو جارديان" نقلت الأربعاء عن رئيس وزراء جزر البهاما هوبير مينيس قوله للبرلمان إن أكبر منتجع سياحي في بلاده، وهو منتجع "أتلانتيس بارادايس" لن يعاد فتحه حتى نهاية تموز/يوليو.

وتعود تلك الخطوة إلى الأعداد الكبيرة للمصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، التي يأتي منها أكبر عدد من الزائرين.

وكانت جزر البهاما أكدت 104 إصابات بالفيروس و11 وفاة.

في المقابل، سجلت جمهورية الدومنيكان إجمالي 33 ألفا و387 إصابة و754 وفاة، وهو الرقم الأعلى بين الدول الكاريبية.

وكانت هايتي، التي سجلت 5975 حالة إصابة مؤكدة و105 وفيات، فتحت حدودها مع جمهورية الدومنيكان يوم الثلاثاء.