قتلى وجرحى بتمرد لمعتقلين من "داعش" في سجن تابع لـ"قسد" في الحسكة

دمشق- "القدس" دوت كوم- ( شينخوا)- قُتل وجرح مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" معتقلون في أحد السجون التابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) في الحسكة، وذلك إثر اقتحامه من قبل الأخيرة بالأسلحة، بعد قيام السجناء بتمرد هو الثالث في غضون شهرين.

ونقل موقع صحيفة (الوطن) السورية الإلكتروني المقربة من الحكومة السورية اليوم، عن مصادر مقربة من قوات "قسد"، أن مسلحين تابعين لقوات سوريا الديمقراطية اقتحموا بالأسلحة سجن "غويران" في حي الصناعة بمدينة الحسكة، بعد قيام سجناء من التنظيم بتمرد في السجن وتحطيم أثاث وجدران وأبواب بعض المهاجع.

وأوضحت المصادر أن مسلحي "قسد" اقتحموا السجن بعد عجزهم عن فض التمرد بطريقة سلمية، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى بين مسلحي تنظيم "داعش"، لافتة إلى أن حالة التوتر في السجن لا تزال مستمرة، وأن قوات "قسد" لا تزال في حالة استنفار في محيطه.

وذكرت المصادر أن قيادات في "قسد" حمّلت التحالف الدولي بقيادة واشنطن مسؤولية ما يحدث في السجن، متهمين إياه بالتقصير وعدم السعي لإيجاد حل جذري لمسلحي تنظيم "داعش".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد في وقت سابق بقيام سجناء تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بأعمال شغب في سجن تديره قوات سوريا الديمقراطية في محافظة الحسكة شمال شرق البلاد .

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها سجناء من تنظيم "داعش" بالتمرد في سجون "قسد"، والتمرد الأخير هو الثالث خلال شهرين والخامس منذ بداية عام 2020 .

ويحتوي سجن "غويران" على نحو 5000 مقاتل من تنظيم "داعش"، من بينهم سوريون وأجانب.