اليابان تلجم استهلاكها المفرط للبلاستيك

طوكيو-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -بدأت المحال التجارية في اليابان الأربعاء تقاضي ثمن أكياس البلاستيك من الزبائن بموجب تعديل في القانون دخل حيّز التنفيذ يهدف إلى لجم استخدام اليابانيين الكثيف لهذه الأكياس الملوثة للبيئة.

وبات في إمكان المحال، ومنها متاجر صغيرة معروفة باسم "كونبيني" منتشرة بكثافة في البلاد، تحديد السعر الذي ترتأيه لهذه الأكياس، وهي تبيعها بالفعل بسعر رمزي يناهز 3 ين (أقل من 3 سنتات من اليورو).

وسرعان ما أعطت هذه الخطوة نتيجة ملموسة، وقالت إحدى المستهلكات للمحطة التلفزيونية الرسمية "إن إتش كاي"، "أتبضع في متجر كونبيني صباح كل يوم، وكنت أعلم (أن الأكياس ستصبح مدفوعة)، لذلك أحضرت معي كيسي الخاص".

ويفرض الكثير من البلديات في اليابان فرزاً دقيقاً للنفايات بحسب نوعها، كالبلاستيك والعبوات والورق وسواها، لكنّ القسم الأكبر من النفايات المنزلية، بما فيها البلاستيك، يتم حرقها، مما يؤدي إلى انبعاثات غازات الدفيئة.

وكانت الحكومة أعلنت العام 2018 أنها تعتزم خفض كمية النفايات البلاستيكية التي يتم توليدها سنوياً في البلاد بمقدار الربع قبل سنة 2030 والذي كان يبلغ 9,4 ملايين طن عامذاك.

وتعتبر نسبة انتاج الفرد للنفايات البلاستيكية في اليابان الثانية في العالم بعد الولايات المتحدة.

وقالت الحكومة إن فتعميم سعر للكياس البلاستيكية "يهدف إلى تشجيع الناس على التفكير لمعرةف ان كان استخدام الكيس ضروريا فعلا ولمراجعة نمط حياتهم".