العثور على ختم مزدوج يعود للعصر الفارسي في مدينة القدس

القدس-"القدس"دوت كوم- أعلنت هيئة الآثار الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، العثور على ختم ودمغ مزدوج يعود تاريخه إلى العصر الفارسي قبل حوالي 2500 عام في القدس القديمة.

وتم اكتشاف النتائج من قبل هيئة الآثار الإسرائيلية بالتعاون مع جامعة تل أبيب بجوار أنقاض مبنى كبير مدمر.

وقالت هيئة الآثار الإسرائيلية في بيان إنه تم اكتشاف الختم المزدوج على قطعة كبيرة من الصلصال يبلغ طولها 4.5 سنتيمتر، مما يشير إلى أنه تم استخدامه لإغلاق حاوية كبيرة وربما جرة.

وبحسب الهيئة، فإن الختم يحمل صورة على الطراز البابلي لشخص، ربما يكون ملكا، يجلس على كرسي كبير، أمامه عمودين يمثلان الآلهة نابو ومردوخ.

وأوضحت أن الختم يتكون من قطعة فخار كبيرة مصنوعة محليا مع إطار دائري محفور على جانبه الخارجي وينقسم إلى قسمين يحتويان على عدة نقوش خطية.

ويشير حجم الختم، الذي يبلغ قطره حوالي ثمانية سنتميترات إلى أنه تم استخدامه لختم الأجسام الكبيرة.

وأشارت الهيئة إلى أنه تم اكتشاف قطع أثرية أخرى مع الختم، بما في ذلك وعاء فخاري مكسور مزين بوجه الإله المصري بيس.