حفريات حائط البراق تكشف بقايا مخزن سلاح وذخيرة للجيش الأُردني

القدس- "القدس" دوت كوم- محمد أبو خضير- كشفت الحفريات كبيرة التي تجريها سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ احتلال القدس الشرقية عام ١٩٦٧ وحتى يومنا هذا جنوبيّ المسجد الأقصى وغربيّه وغربي حائط البراق، تدمير آثار وعقارات عربية وإسلامية عريقة، إذ أعلنت دائرة الآثار الإسرائيلية العثور على بقايا لمخزن للذخيرة والسلاح للجيش الأُردني خلال الحفريات المستمرة في حائط البراق ومنطقة حارة المغاربة.

ونشرت الدائرة ومواقع استيطانية وجمعيات الهيكل المزعوم صوراً لتلك الذخيرة التي وُجدت متحجرة بعد ٥٣ عاماً. وهي المرة الأُولى التي تكشف هذه الجهات طبيعة ما يجده الإسرائيليون من الحفريات بعد أن تم طمس وتدمير معظم الآثار الإسلامية والعربية القديمة التي وُجدت في أنحاء متفرقة من البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك.