الصين تطور لقاحا جديدا لداء الكلب

ووهان-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- طور علماء صينيون لقاحا جديدا لداء الكلب وتم إثبات مفعوله من خلال التجارب قبل المرحلة السريرية، وفقا لما جاء في دراسة جديدة نشرت في مجلة "ايبيوميديسين".

وقد تم تطوير واختبار مرشح اللقاح الحي والمهين هذا من قبل العلماء في معهد ووهان لعلم الفيروسات التابع للأكاديمية الصينية للعلوم وجامعة هواتشونغ الزراعية في ووهان.

وقام فريق البحث ببناء فيروس جديد VEEV-RABV-G عن طريق استبدال جميع البروتينات الهيكلية لفيروس التهاب الدماغ الخيلي الفنزويلي (VEEV) ببروتين سكري لفيروس داء الكلب (RABV-G) كبروتين هيكلي واحد.

ووفقا للعلماء، تم استخدام فيروس التهاب الدماغ الخيلي الفنزويلي (VEEV) على نطاق واسع كحامل أو ناقل للقاحات ضد عديد من الأمراض المعدية. وعلى عكس البنايات السابقة، أظهرت الدارسة أنه يمكن لـ VEEV-RABV-G أن ينتشر ذاتيا إلى عيار حجمي مرتفع خلال زراعة الخلايا، بدون مساعدة من أي بروتينات هيكلية أخرى، حسبما قال تشانغ بو الباحث الرئيسي.

وتم إثبات أن مرشح اللقاح آمن وفعال في نموذج الفأر الاختباري. وبالمقارنة مع لقاحات داء الكلب شائعة الاستخدام، يمكن أن يسبب اللقاح الجديد استجابة مناعية بجرعات منخفضة نسبيا، وفي الوقت نفسه يسبب التهاب أضعف بكثير وآثار جانبية أقل، وفقا للدراسة.

وكثفت الصين جهودها في مجال الوقاية من داء الكلب في السنوات الأخيرة. وقد وضعت البلاد أهدافا لاستكمال برنامج تسجيل تطعيم الكلاب في جميع أنحاء البلاد، وحققت تغطية تطعيم بنسبة 90 في المائة على الأقل للكلاب المسجلة بحلول عام 2020، وفقا لخطة عمل وطنية أصدرتها السلطات الزراعية في عام 2017.