الصين تدعو إلى تسوية سلمية للخلاف حول السد على النيل الأزرق

الأمم المتحدة - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - دعا مبعوث صيني أمس الإثنين الى تسوية سلمية للخلاف بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة الإثيوبي الكبير على النيل الأزرق.

وقال ياو شو جون نائب الممثل الدائم بالنيابة للصين لدى الأمم المتحدة، إن استخدام الموارد المائية عبر الحدود ينطوي على توزيع المصالح بين دول المنبع والمصب، وبالتالي فهو معقد وحساس للغاية.

وأضف "إن الصين ترى أن هذا الأمر ينبغي تسويته من قبل الأطراف الثلاثة من خلال الحوار والتشاور من أجل المنفعة المتبادلة".

وتتمتع الدول الأفريقية بتقليد جيد في تسوية القضايا الإقليمية من خلال الحوار والتشاور. ومصر وإثيوبيا والسودان كلها دول مهمة في المنطقة، وأصدقاء جيدون للصين.

والصين تأمل بإخلاص في أن تتوصل الأطراف الثلاثة إلى حل مقبول للجميع من خلال الحوار والتشاور الصبور، وفقا لما قاله ياو لمجلس الأمن الدولي.

والصين تأمل في أن يهيئ المجتمع الدولي بيئة خارجية مواتية ويدعم الأطراف الثلاثة في تضييق خلافاتهم من خلال الحوار والتشاور، في مسعى للحفاظ على السلام والاستقرار والتنمية في أفريقيا، وفقا لقوله.

يذكر أن سد النهضة الإثيوبي الكبير، هو قيد الإنشاء حاليا. ويقع السد على بعد 15 كم شرقي الحدود مع السودان.