"التنسيق الفصائلي" بنابلس تدعو لرفع الجهوزية في مواجهة كورونا

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعادة- دعت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس، رؤساء المجالس البلدية والقروية واللجان الشعبية وممثلي القوى والفصائل في كافة التجمعات السكانية إلى رفع مستوى التنسيق والجهوزية والتواصل مع الجهات ذات العلاقة لحماية المجتمع الفلسطيني وتحصينه بالوعي الذاتي، واتخاذ كافة التدابير الوقائية على مستوى كل قرية وبلدة ومخيم وحي، للحد من انتشار وباء الكورونا.

وشدت اللجنة في بيان صادر عنها على ضرورة الاهتمام بالحالات المصابة وبعائلاتهم عبر الحجر الذاتي لكل من يعتقد أنهم مخالطون، والالتزام الصارم بتعليمات الطب الوقائي، وتحقيق التكافل والتكامل كمجتمع ومؤسسات وفصائل لسد احتياجات بعض الاسر المستورة وعائلات المصابين.

وأضافت "التنسيق الفصائلي": إننا أمام ايام عصيبة، ليس بسبب تفشي الوباء فقط، وإنما جراء ممارسات الاحتلال المتصاعدة ضد الكل الوطني من خلال خطة الضم المدعومة أمريكياً، التي من المتوقع أن يعلنها نتينياهو خلال الأيام المقبلة، وهو ما يضع الحالة الوطنية والكل الوطني أمام خيار واحد وهو المواجهة المفتوحة مع الاحتلال.

وأكدت التحامها مع موقف القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، في رفض ومواجهة وإسقاط صفقة القرن والمشاريع التصفوية لقضيتنا الفلسطينية العادلة.

وأعربت "التنسيق الفصائلي" في بيانها عن تقديرها لكل الطواقم الطبية وأبناء الأجهزة الأمنية ولكافة الجهات العاملة على محاصرة ومواجهة هذا الوباء.