شركة "باديكو" تعقد اجتماعها السنوي

القدس - "القدس"دوت كوم- من محمد ابو خضير- ترأس رجل الأعمال صبيح المصري اجتماع الهيئة العامة لمساهمي شركة فلسطين للتنمية والاستثمار المحدودة (باديكو) السنوي عبر تقنيّة الاتصال المرئي، بحضور مساهمين يحملون أسهماً بالأصالة والوكالة تشكل نسبة 63.58% من رأسمال الشركة، بالإضافة إلى الأمين العام للشركة مقرراً للاجتماع، والمستشار القانوني، ومدقق الحسابات الخارجي.

وقال المصري:"ينعقد اجتماعنا هذا العام إلكترونياً في ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا التي فاجأت الجميع، وشكلت تحدياً لاقتصاديات دول العالم وألحقت أضراراً بالاقتصاد الفلسطيني، حيث يتوقع أن ينكمش ناتجه المحلي بنسبة قد تصل إلى 10% في عام 2020 نتيجة توقف العديد من الأنشطة التجارية، في ظل انحسار الموارد والارتفاع الحاد في نسب البطالة وانخفاض القوة الشرائية. وتأتي هذه الأزمة تزامناً مع انعدام الأفق السياسي وتفاقم الأزمة المالية للسلطة الفلسطينية، ما ينعكس على أداء ونتائج أعمال شركات باديكو في العام 2020."

وأضاف: "إن إعادة الهيكلة الاستثمارية والمالية التي نفذتها باديكو خلال العامين الماضيين، كان لها بالغ الأثر في تمتين مركزها المالي، وتعزيز قدرتها لتجاوز مثل هذه الأزمات القاسية، حيث شهد العام 2019 نمواً في أرباح باديكو بنسبة 29% وبلغ الربح الموحد 20 مليون دولار، وتحسن أداء العديد من شركات المجموعة، مما سيمكن شركتنا من مواجهة الوضع المتردي القائم، والذي قد يتفاقم خلال الفترة القادمة، ويمكنها من الاستمرار بتحقيق رسالتها وهدفها الأساسي وهو الاستثمار في فلسطين".

من جانبه، أعرب رئيس مجلس الإدارة بشار المصري عن ثقته بمستقبل الشركة وقدرتها على تخطي هذه الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية في أصعب مراحلها، ونوّه إلى أن أداء الشركة شهد تراجعاً ملموساً خلال النصف الأول من العام 2020.

وأكد المصري: "قرارنا هو الصمود وحماية مشاريعنا وشركاتنا، فعندما نستثمر في فلسطين، نحن ندرك حجم المخاطر التي تواجهنا، لأن هدفنا هو النهوض باقتصادنا الوطني، ونحن قادرون على العمل تحت الظروف الصعبة وسنتخطاها بنجاح بإذن الله، وسنعمل على مراكمة الخبرة للاستمرار وتكرار قصة النجاح."

وأضاف "الخطط الاستثمارية لباديكو في المرحلة القادمة تقوم على ركيزتين أساسيتين، هما: الاستثمار في المناطق الأكثر حاجة للدعم والصمود، والاستثمار في مشاريع استراتيجية كبيرة ذات عائد مُجدٍ، ومواصلة الاستثمار بالطاقات الشبابية وتوفير المزيد من فرص العمل لأبناء شعبنا. ورغم الظروف الصعبة سنستمر بحذر وذكاء بانتقاء الفرص الاستثمارية في غزة والضفة وبشكل خاص في القدس الشريف."

وقال ان العام الماضي إنجازات على شتى الأصعدة، إذ شهد الأداء التشغيلي نمواً في عدد من الشركات التابعة والحليفة، لاسيما في القطاع السياحي، فقد نمت الأرباح التشغيلية لباديكو السياحية بنسبة 42% بالمقارنة مع العام السابق. وعلى صعيد الاستثمار الأكبر لباديكو، فقد افتتحت بالتل مشـروع "مركز البيانات"، وهو المشـروع الأضخم على مسـتوى فلسطين لتوفير الخوادم لقطاع الأعمال الخاص والقطاع العام. وأنجزت شركة بوابة أريحا أعمال تطوير وتأهيل البنية التحتية للمرحلة الأولى، وباشرت بأعمال تطوير البنية التحتية للمرحلة الثانية والثالثة والمتوقع إنجازها في نهاية العام 2020.

كما أسست شركة فلسطين للاستثمار الصناعي شركة جديدة مع مستثمر محلي برأس مال قدره 8 ملايين دولار، لإنشاء مصنع للأعلاف في الخليل، وأنجزت شركة دواجن فلسطين المرحلة الأولى من مشروع مزرعة نموذجية للأبقار بطاقة استيعابية تبلغ 500 رأس من الأبقار الحلوب. كما أوشكت باديكو على الانتهاء من مشروع الطاقة الشمسية على مساحة تزيد عن 60,000 متر مربع تعلو أسطح مصانع مدينة غزة الصناعية.

وحسب البيان فقد ارتفعت الإيرادات الموحدة بنسبة 34% لتصل إلى 163 مليون دولار في العام 2019، وارتفعت الإيرادات التشغيلية للشركات التابعة بنسبة 11% لتبلغ 96 مليون دولار. وشهدت مؤشرات الربحيّة ارتفاعاً ملحوظاً، حيث بلغ الربح العائد لمساهمي الشركة 19 مليون دولار، بنسبة نمو 25% عن العام السابق، فيما بلغ مجموع الموجودات 809 ملايين دولار، وبلغت حقوق الملكية 471 مليون دولار.

واستعرض اجتماع الهيئة العامة مشاركة باديكو المجتمع الفلسطيني خلال أزمة جائحة كورونا، حيث حولت عدداً من الفنادق إلى مراكز للحجر الاجتماعي في القدس وغزة وبيت لحم، اضافة لمساهمة شركات باديكو ومساهميها بتقديم الدعم المادي والعيني في مختلف محافظات الوطن.