إصابة أكثر من 90 عاملا صحيا في موزمبيق بكوفيد-19

مابوتو-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- قال الرئيس الموزمبيقي فيليب نيوسي يوم الأحد إن 91 عاملا صحيا، من بينهم أطباء وممرضات، أصيبوا بفيروس كورونا الجديد في بلاده.

وكشف الرئيس عن هذا الرقم خلال إعلانه المتلفز لتمديد حالة الطوارئ للمرة الثالثة، كجزء من جهود الحكومة لاحتواء انتشار كوفيد-19.

وأشار نيوسي إلى أن الوضع الوبائي في بلاده ما زال مثيرا للقلق، وأن شهر يونيو سيكون ملفتا للانتباه للغاية.

وأفاد نيوسي "سجلنا هذا الشهر رقما قياسيا لحالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد، معظمها من الشباب والبالغين".

وذكر أن الرسم البياني يظهر أن البلاد تتحرك نحو مرحلة الانتقال المجتمعي، ولكن لا يزال من الممكن عكس هذا الاتجاه إذا اتحد الناس وانضبطوا ذاتيا في إتباع الإجراءات الوقائية.

ومنذ الإبلاغ عن أول حالة إصابة بكوفيد-19 في 22 مارس، سجلت البلاد ما مجموعه 859 حالة إصابة مع 5 وفيات و228 حالة شفاء.